3 مكاسب حققها منتخب الجزائر من قضية زيدان مع فرنسا

1


أحدثت التصريحات الصحفية لرئيس الإتحاد الفرنسي “نويل لوجريت” إتجاه أسطورة منتخب فرنسا زين الدين زيدان زلزالا في الكرة الفرنسية.

وكان الرجل القوي للكرة القدم الفرنسية قلل من احترامه لزيدان عند إجابته عن سؤال وجه إليه بخصوص ضياع حلم الأخير في الإشراف على تدريب منتخب فرنسا عوضا عن المدرب الحالي ديدييه ديشامب.

3 مكاسب حققها منتخب الجزائر من قضية زيدان مع فرنسا:

تداعيات أزمة زيدان ولو جريت قد تكون لها، في المقابل، انعكاسات إيجابية على كرة القدم الجزائرية، وهو ما سنرصده عبر التقرير التالي.

1. أبناء زين الدين زيدان:

يرجح عدد كبير من الملاحظين أن يتخلى أبناء زين الدين زيدان عن حلم تمثيل منتخب فرنسا في المستقبل بعد الإهانة التي لحقت بوالدهم من قبل رئيس الاتحاد الفرنسي، والانضمام لمنتخب الجزائر.

ويملك “الأسطورة” 4 أبناء وهم إنزو الذي يلعب مع نادي فوانلابراد في دوري الدرجة الثالثة الإسباني، بجانب ثيو الذي يلعب مع الفريق الثاني لريال مدريد، وأيضا لوكا حارس مرمى نادي الدرجة الثانية الإسبانية إيبار، وأخيرا إلياس الظهير الأيسر لفريق تحت 18 عاما لـ”الميرينجي”.

2. نهاية التردد لمزدوجي الجنسية:

يحلم عدد كبير من المواهب من أصحاب الجنسية المزدوجة الفرنسية والجزائرية بتمثيل “الديوك”، خاصة أن هذا الأمر يساعدهم على الرفع من قيمتهم السوقية في بورصة الانتقالات، كما يسمح لهم باللعب في أقوى مسابقتين في العالم وهما اليورو وكأس العالم.

هذا التردد قد ينتهي بعد الإهانة التي لحقت بزين الدين زيدان الذي يمثل رمزا لا يجوز المس به لدى عدد كبير من أبناء المهاجرين في فرنسا، مما قد يساعد منتخب الجزائر على الاستفادة بخدماتهم انطلاقا من فترة التوقف الدولي المقبلة.

powered by Advanced iFrame free. Get the Pro version on CodeCanyon.

3. تغير الإستراتيجية الفرنسية:

نجحت فرنسا طوال السنوات الأخيرة في الفوز بخدمات عدة لاعبين من أصحاب الجنسية المزدوجة أبرزهم كمال مريم وسمير نصري ونبيل فقير وكريم بنزيما.

هذه المعادلة قد تتغير بعد الصدمة القوية التي تعرض لها أبناء المهاجرين إثر الإهانة التي تعرض لها أحد أبرز المساهمين في عودة الروح لكرة القدم الفرنسية نهاية القرن الماضي.

وتحوم الشكوك من فترة طويلة بخصوص تواجد عنصرية “خفية” في صفوف منتخب فرنسا، قبل أن تتأكد بشكل جلي إثر المعاملة السيئة التي تعرض لها كريم بنزيما من قبل الاتحاد الفرنسي، ومن بعدها الإهانة التي تعرض لها الأسطورة زين الدين زيدان من قبل الرجل القوي للكرة الفرنسية.

 

 



La source de l’article

التعليقات معطلة.