وقفة اعتراضية للحزب الوطني الريفي في هولندا

12



قام أعضاء الحزب الوطني الريفي رفقة الريفيين وعدد من الأحرار في هولندا بوقفة احتجاجية احياء لذكرى مجازر يناير الأسود سنة 1984 التي ارتكبها نظام الاحتلال المغربي في الريف. وحمل المتظاهرون الشموع وأعلام جمهورية الريف اضافة الى صور عن المجازر الشنيعة والصور المربعة للإبادة العرقية التي ارتكبها عناصر الحسن في حق شعب تواق الى حقه في الحرية والتي مازالت تتواصل بأشكال مختلفة لحد الان على يد ابنه محمد السادس، تأتي هذه الذكرى لتذكير كل الريفيين والعالم أجمع بما أجرمته أيادي المخزن في حق التلاميذ في اقاليم الريف والعنصرية المقيتة ضدهم والاستبداد الممنهج ضد الشعب الأمازيغي وهم السكان الأصليون في الريف المحتل من قبل نظام المخزن الصهيوني الوحشي. من جهة أخرى يستذكر الريفيون أيضا مجازر شنيعة حدثت بين 1958/1949 التي استشهد فيها اكثر من 8الاف امازيغي، فتاريخ المغرب مليء بالمجازر والإجرام والعنصرية والتعذيب والتقتيل والتجويع والتجهيل ، ووقفة الحزب الوطني الريفي في امستردام جاءت لتعري نظام المخزن وجرائمه على مر التاريخ ،نظام استعماري جائر واجهه الريفيون والاحرار بالنضال والنضال حتى نيل الاستقلال.

التعليقات معطلة.