هذا ما حل بجزائرية بعد أن فقدت عائلتها في حريق مهول بكندا

1


إن فقدان أفراد الأسرة هو اختبار نفسي حقيقي. عندما يكون هذا مصحوبًا بظروف ومخاطر مشددة، يصبح من المستحيل التغلب عليه

هذا ما حدث لنجية رمانة لويسيل، البالغة 45 عاما من أصل جزائري. فقدت زوجها جاي لوازيل ، 69 عاما ، وابنها الوحيد أنطوان، 11 عاما. في حريق قبل ستة أشهر

وبحسب وسائل الإعلام الكندية، قالت الجزائرية إنها فقدت كل شيء بوفاة ابنها وزوجها وكل ما تفعله هو البكاء

كانت نجية تواجه مأساة حقيقية. فقدت ابنها وزوجها حياتهم في حريق. رأت المنزل يحترق ، بينما كان الاثنين عالقين هناك

وتمكنت من الهروب بالقفز من الطابق الثاني ورغم الحروق…..

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر “إقرأ على الموقع الرسمي” أدناه



Source link

التعليقات معطلة.