موسكو تنهي وقف إطلاق النار وتتعهد بمواصلة القتال في أوكرانيا

1


قال مسؤولون محليون اليوم الأحد، إن قصف روسيا لمناطق بشرق أوكرانيا خلال الليل أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وذلك بعد أن أنهت موسكو وقف إطلاق النار التى أعلنته بمناسبة عيد الميلاد وتعهدها بمواصلة القتال حتى الانتصار على جارتها.

وأمر الرئيس فلاديمير بوتين يوم الجمعة بوقف إطلاق النار لمدة 36 ساعة على طول خط التماس للاحتفال بعيد الميلاد عند الأرثوذكس في روسيا وأوكرانيا والذي صادف أمس السبت. ورفضت أوكرانيا الهدنة كما تعرض خط المواجهة لعمليات قصف.

وقال حاكم المنطقة أوليه سينهوبوف على تيليجرام إن رجلا عمره 50 عاما لقي حتفه في منطقة خاركيف الشمالية الشرقية نتيجة القصف الروسي. وجاءت هذه الأنباء بعد دقائق من منتصف الليل في موسكو.

ويحتفل معظم المسيحيين الأرثوذكس الأوكرانيين تقليديا بعيد الميلاد في السابع من يناير وكذلك المسيحيون الأرثوذكس في روسيا. ولكن الكنيسة الأرثوذكسية في أوكرانيا سمحت هذا العام أيضا بإقامة احتفال في 25 ديسمبر. ومع ذلك، احتفل الكثيرون بالعيد أمس السبت وتوافدوا على الكنائس والكاتدرائيات.

وقال الكرملين إن موسكو ستمضي قدما فيما تصفه “بعملية عسكرية خاصة” في أوكرانيا والتي وصفتها كييف وحلفاؤها الغربيون بأنها عدوان غير مبرر للاستيلاء على الأراضي.

اقرأ ايضا:عمرو أديب يعلق على زيادة إصابات كورونا في الصين



Source link

التعليقات معطلة.