سرعة الإفراج عن البضائع بالموانئ وتطوير حديقة الحيوانات يتصدران عناوين الصحف

1


تصدر توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس بالإسراع في استكمال خروج جميع البضائع التي وردت إلى الموانئ، وتنفيذ مشروع تطوير حديقة الحيوان بالجيزة على نحو يضاهي نظيراتها العالمية وأخبار الشأن المحلي عناوين واهتمامات الصحف المصرية.

تطوير حديقة الحيوان بالجيزة

وذكرت صحيفة “الأخبار” أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بتنفيذ مشروع تطوير حديقة الحيوان بالجيزة على نحو يضاهي نظيراتها العالمية، ويعزز قيمتها الأثرية والتاريخية كإحدى أعرق حدائق الحيوان على مستوى العالم، وذلك في إطار إعادة تقديمها على أساس معايير بيئية عالمية، ولتمثل متنفسا لاستيعاب المواطنين الزائرين من مختلف أنحاء الجمهورية.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع الرئيس السيسي، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي واللواء محمد صلاح الدين وزير الدولة للإنتاج الحربي، واللواء أحمد العزازي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول «استعراض مخطط تطوير حديقة الحيوان بالجيزة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس اطلع على المخطط العام لتطوير حديقة الحيوان ورفع كفاءتها وصون ما بها من مبان أثرية وتاريخية، وكذلك المقترحات الخاصة بالمحافظة على تلك المباني الأثرية وزيادة المسطحات الخضراء، وكذا المناطق التجارية إلى جانب التصميمات الخاصة بالمناطق الترفيهية المقرر إقامتها داخل الحديقة، فضلا عن المقترحات المتعلقة بتشغيل وإدارة الحديقة مع ربطها بحديقة الأورمان كما كانت في الأصل لتعظيم الاستفادة من إنشاء حديقة واحدة وثرية بالتنوع الحيواني والنباتي، إلى جانب الاستعانة في هذا الصدد بالقطاع الخاص للمشاركة في تنفيذ أعمال التطوير والإدارة والتشغيل للحديقة.

الإفراج عن البضائع بالموانئ

وفي متابعتها لنشاط الرئيس السيسي أيضا، ذكرت صحيفة “الأهرام”، في صفحتها الأولى تحت عنوان “سرعة الإفراج عن البضائع بالموانئ”، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بالإسراع في استكمال خروج جميع البضائع التي وردت إلى الموانئ، كذلك الانتهاء من الإجراءات المرتبطة بحوكمة منظومة الإفراج الجمركي، بالإضافة إلى سرعة تسوية جميع الملفات الضريبية المفتوحة والقديمة خلال العام الحالي.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع الرئيس السيسي أمس مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، وأحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، والدكتور إيهاب أبوعيش نائب وزير المالية للخزانة العامة.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة بأن الاجتماع تناول متابعة مؤشرات الأداء المالي، ونشاط قطاعي الجمارك والضرائب لوزارة المالية، حيث تم عرض الأداء المالي الخاص بالنصف الأول من العام المالي الحالي 2022-2023، الذي أكدت محصلته قدرة الدولة على التعامل مع المتغيرات الاقتصادية الدولية واستيعاب الصدمات، والحفاظ على المسار الآمن للموازنة العامة، وتوفير كل احتياجات الدولة وزيادة مخصصات الاستثمارات الحكومية وتوفير كل السلع الأساسية والمستحقات لمصلحة جميع الجهات الحكومية.

جذب الاستثمارات الأجنبية

وفي الشأن المحلي أيضا، وتحت عنوان “مدبولي: جذب الاستثمارات على قمة الأولويات” ذكرت صحيفة “الأخبار” أن د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أكد أن الحكومة تضع ملف جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية على قمة أولوياتها خلال المرحلة المقبلة، وأشار إلى استمرار العمل على خلق مناخ جاذب لهذه الاستثمارات من خلال التنسيق بين الوزارات والجهات المعنية.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع لمتابعة جهود جذب الاستثمارات الأجنبية في القطاعات المختلفة، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، ود. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ود. محمد معيط وزير المالية والمهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، وعبدالله الإبياري، رئيس قطاع الاستثمار بـ «صندوق مصر السيادي»، ومسئولي الوزارات المعنية.

ونقلت الصحيفة عن السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، قوله إن الاجتماع ناقش توجيهات رئيس الوزراء بشأن تجهيز الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات المختلفة وجهود العمل على الترويج لهذه الفرص، خاصة أن الحكومة تعمل على متابعة الاستعدادات لمؤتمر الترويج للاستثمارات في مصر خلال العام الجاري، حيث من المقرر أن تتم دعوة كبرى المؤسسات العالمية، وبنوك الاستثمار الكبرى، وممثلي الشركات العالمية وكبار رجال الأعمال.

وأشار «سعد» إلى أن الاجتماع ركز على آليات تنفيذ «وثيقة سياسة ملكية الدولة» التي وافق عليها مؤخرا الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث تم التأكيد في هذا الإطار على أن هذه المرحلة سيكون القطاع الخاص له دور مهم في النشاط الاقتصادي للدولة المصرية.

قناة السويس بدأت التحول الأخضر

وتحت عنوان “ربيع: قناة السويس بدأت التحول الأخضر”، ذكرت صحيفة “الأخبار” أن هيئة قناة السويس وقعت مذكرة تفاهم مع المكتب الأمريكي للملاحة لتوفير إطار للتعاون في ABS مجالات الاستدامة البيئية وإزالة الكربون ضمن جهود الهيئة لتحويل قناة السويس لقناة خضراء ضمن استراتيجية 2030.

وأكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن قناة السويس بدأت أولى خطواتها الفعلية في التوجه نحو التحول الأخضر بتعزيز استخدام الطاقة النظيفة في تشغيل محطات الإرشاد الموجودة على طول القناة، وتعزيز إمكانيات أسطول الهيئة لمكافحة الانسكاب البترولي، علاوة على مضي الهيئة قدما نحو ملف التحول الرقمي، وسعيها لتبني مبادرات تشجيع السفن الصديقة للبيئة، وأكد حرص الهيئة على تعزيز التعاون مع كافة الشركاء والمنظمات العاملة في مجال النقل البحري.

صادرات الغاز المصرية

وفي الشأن الاقتصادي، وتحت عنوان “صادرات الغاز المسال المصرية تحقق أعلى معدل نمو عربيا”، ذكرت صحيفة “الجمهورية”، أن نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار إنفوجرافيك جديدا يتناول صادرات مصر من الغاز المسال حيث وصلت صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال خلال أول 9 أشهر من 2022 إلى 4.86 مليون طن مقابل 4.35 مليون طن خلال الفترة نفسها من 2021.

وقد شهدت صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال ارتفاعا خلال الربع الثاني من 2022 وصل إلى 35.7 % مسجلة 1.9 مليون طن، ومن المتوقع أن تحقق صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال رقما قياسيا خلال 2023 وذلك بنحو 7- 8 ملايين طن.

لا ضرائب على حسابات المصريين بالخارج

ومن ناحية أخرى، ذكرت صحيفة “الجمهورية” أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء نفى ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن إصدار قرار بتحصيل ضرائب على حسابات المصريين بالخارج المستوردين للسيارات.

وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة المالية، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لتحصيل ضرائب على حسابات المصريين بالخارج المستوردين للسيارات، مشددة على أنه لا توجد أي نية أو دراسة لفرض ضرائب على حسابات المصريين بالخارج المستوردين للسيارات.

وأشارت إلى أن عدد المسجلين على المنصة الإلكترونية لمبادرة استيراد سيارات المصريين بالخارج، وصل إلى نحو 13 ألف مصري حتى الآن، مناشدة المصريين المقيمين بالخارج عدم الانسياق وراء تلك الأخبار الزائفة، مع استيقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

اقتحام مسئول إسرائيلي المسجد الأقصى

وتحت عنوان “مصر تأسف لاقتحام مسئول إسرائيلي المسجد الأقصى”، ذكرت صحيفة “الجمهورية” أن مصر أعربت عن أسفها لاقتحام مسئول رسمي بالحكومة الإسرائيلية الجديدة المسجد الأقصى بصحبة عناصر متطرفة تحت حماية القوات الإسرائيلية، مؤكدة رفضها التام لأي إجراءات أحادية مخالفة للوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس.

وحذرت مصر من التبعات السلبية لمثل هذه الإجراءات على الأمن والاستقرار في الأراضي المحتلة والمنطقة، وعلى مستقبل عملية السلام، داعية كافة الأطراف إلى ضبط النفس والتحلي بالمسئولية والامتناع عن أي إجراءات من شأنها تأجيج الأوضاع.

وأدان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات اقتحام الوزير الإسرائيلي بن غفير للمسجد الأقصى وتدنيسه لحرمة المسجد، معتبرا أن ذلك يعد استباحة للحرم القدسي وعدوانا على القبلة الأولى للمسلمين، ويمثل استفزازا واستهتارا بمشاعرهم الروحية بقرار من الحكومة الإسرائيلية وحماية من أجهزتها الأمنية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام بأن هذا الاقتحام السافر يأتي في سياق بدء تنفيذ حكومة نتنياهو لبرنامجها المتطرف وأجندتها الاستيطانية، بكل ما ينطوي عليه هذا البرنامج من احتمالات إشعال الموقف في القدس وبقية الأراضي المحتلة على نحو بالغ الخطورة.

ونقل المتحدث عن أبو الغيط تأكيده أن حكومة نيتنياهو تتحمل المسئولية الكاملة عن اقتحام بن غفير وعن هذه الممارسات والمخططات اليمينية المتطرفة وتداعياتها على فلسطين والمنطقة بأسرها، وانعكاساتها على السلم العالمي، بما فى ذلك ما تنطوي عليه من احتمالات إشعال حرب دينية.

وأعرب السفير الأمريكي لدى إسرائيل توم نايدس أمس عن رفضه لاقتحام وزير الأمن الإسرائيلي بن غفير للمسجد الأقصى.

 



Source link

التعليقات معطلة.