ذكرى وفاة «الإبراشي»| عامٌ يمر دون كشف ملابسات رحيل «صاحب الحقيقة»

1


تحل اليوم ذكرى وفاة الإعلامي وائل الإبراشي صاحب برنامج “الحقيقة” و”العاشرة مساء” وهو واحد من أهم الإعلاميين في الوطن العربي، عمل صحافيًا بجريدة روز اليوسف، واتسم بالهدوء والعقلانية في تناول أصعب القضايا.

اهتم الإعلامي وائل الإبراشي دائما بالبحث عن الحقيقة، محاولا كشف الأسرار والخبايا مهما كانت صعوبتها، تحدى الصعاب كي يكشف المستور عن القضايا الشائكة التي أثارت دائما جدل الرأي العام.

كما اهتم “الإبراشي” بالمواطن ومعاناته في حق الحصول على حياة كريمة تليق به، حيث أصبح المثل الأعلى للكثير من منافسيه ومن هم على بداية الطريق.

وائل حسن محمود الإبراشي، ولد في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية في 26 أكتوبر عام 1963، لأب وأم مصريين، رحل عن عالمنا اليوم في التاسع من يناير لعام 2022 عن عمر ناهز 58 عاما.

بدأ وائل الإبراشي مشواره المهني صحفيا بجريدة روز اليوسف، وترأس رئاسة تحرير جريدة صوت الأمة الأسبوعية، إلى أن قدم استقالته.

بعد ذلك كانت الانطلاقة الحقيقية بتقديم برنامج “الحقيقة” على قناة دريم، الذي كان يُعد من أهم برامج التوك شو، الذي استقطب قطاع عريض من المشاهدين لما يقدمه من قضايا وملفات ساخنة تهم الرأي العام والمواطن في الشارع المصري.

بعد ذلك قدم الإعلامي وائل الإبراشي برنامج “العاشرة مساء” خلفًا للإعلامية منى الشاذلي، إلى أن قدم برنامج “كل يوم” خلفًا للإعلامي عمرو أديب على قناة “اون” إلى ما يقرب من عام.

رفض “الإبراشي” أن يكون وزيرًا للإعلام واصفًا نفسه إعلامي أولا وأخيرا مهتما بقضايا المواطن، وأخيرًا كان يقدم برنامج “التاسعة” عقب نشرة التاسعة الإخبارية على القناة الأولى المصرية إلى أن أصيب بفيروس كورونا الذي أوقفه عن العمل حتى وافته المنية.

أعلن الإبراشي عن إصابته بفيروس كورونا في 26 ديسمبر 2020، وحجز في مستشفى زايد التخصصي وكانت حالته في بداية الإصابة مستقرة، ومتماثلا للشفاء، وبالرغم من شفائه من الفيروس إلا أنه كان يعاني من تداعياته وتلف جزء كبير من الرئة نتيجة الفيروس المستجد.

ظل الإبراشي بالمستشفى لأشهر طويلة يعاني من تداعيات فيروس كورونا إلى أن وافته المنية لينتهي مشوار صراعه مع المرض مصحوبا بمشوار طويل مليئا بالإنجازات المهنية.

وتحل اليوم الذكرى الأولى لوفاة الإعلامي وائل الإبراشي، والذي توفي في 9 يناير عام 2022، حيث  كان الإعلامي وائل الإبراشي، قد أصيب بفيروس كورونا نهاية شهر ديسمبر 2020، وخضع للعزل المنزلي على الفور، مع اتباع بروتوكول العلاج، إلى أنّ تدهورت حالته الصحية في أيامٍ قليلة، حتى قرر التوجه إلى مستشفى زايد التخصصي، بشأن تلقي العلاج اللازم وإنقاذ الموقف، لاسيما أنّ الرئة لديه شهدت تدهورًا كبيرًا، وتأثرت سلبًا نتيجة كورونا.

واستعرضت جهات التحقيق نسخة من التحاليل الخاصة بالإبراشي، وبالاطلاع عليها استبعدت عامل التدخين، كون المريض ليس مدخنا، وكذلك وجود أمراض مزمنة لعدم وجودها، وبالتالي لا يوجد سبب لإحداث التليف الذي أصاب رئتي الإبراشي إلا شدة المرض والتأخر في بدء العلاج السليم.

وبعدها قام المستشار جميل سعيد المحامي بالنقض بتقديم بلاغ عن أسرة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، بالاستئناف على قرار جهات التحقيق، أن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في البلاغ المقدم من زوجته ضد الطبيب المعالج للإعلامي الشهير، والتي انتهت جهات التحقيق إلى حفظ القضية.

وذكر أن جهات التحقيق قبلت الاستئناف بالطعن، وأرسلت القضية إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد دائرة أخرى مختصة في محكمة الجنايات لنظر القضية.

وكانت سحر أحمد أرملة المرحوم الإعلامي وائل الإبراشي، تقدمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام ضد الطبيب المعالج للراحل، وذلك بتهمة الإهمال في علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب في وفاته.

ونظر طعن أسرة وائل الإبراشى على قرار النائب العام الى يناير 23 من هذا الشهر بألا وجه في إقامة الدعوى الجنائية ضد الدكتور شريف عباس، لاتهامه بالتسبب بالإهمال في علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب في وفاته، لليوم السادس من دور شهر يناير المقبل بتنفيذ طلبات الدفاع.

وكان الدكتور أحمد حسين، عضو مجلس نقابة الأطباء، كشف أن لجنة التحقيق في النقابة تحقق منذ فترة في شكوى مقدمة من أسرة الإعلامي وائل الإبراشي ضد الطبيب المعالج للإعلامي الراحل.

وتابع أن النقابة تستكمل التحقيق تأديبيًا مع الطبيب المعالج للإعلامي وائل الإبراشي وذلك بعدما وصلت لها إحاطة من مكتب النائب العام.

وأوضح أن المستشار جورج سعد رئيس المكتب الفني للنائب العام خاطب الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء بقرار النيابة العامة، بالتصرف في القضية الخاصة ببلاغ أسرة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي ضد أحد الأطباء، والتي قررت فيها النيابة العامة استبعاد شبهة جريمتَي الإهمال الطبي، ومخالفة قانون تنظيم البحوث الطبية الإكلينيكية.

اقرأ أيضا | تأجيل نظر طعن أسرة وائل الإبراشي علي قرار النائب العام لـ يناير 23



Source link

التعليقات معطلة.