توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة الاستعلامات ووزارة الإعلام الصومالية  

1


شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وحمزة عبدي بري، رئيس وزراء جمهورية الصومال الفيدرالية، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بشأن تعزيز التعاون المشترك في المجال الإعلامي، وذلك بين “الهيئة العامة للاستعلامات ” المصرية و”وزارة الإعلام والثقافة والسياحة” بحكومة جمهورية الصومال الفيدرالية. 

ووقع مذكرة التفاهم كل من داؤود أويس جامع، وزير “الإعلام والثقافة والسياحة” بجمهورية الصومال الفيدرالية، وضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات.

وعلى هامش التوقيع، قال ضياء رشوان، رئيس “الهيئة العامة للاستعلامات” إن مذكرة التفاهم تأتي رغبة من الطرفين في تقوية علاقات الصداقة القائمة بين شعبي جمهورية مصر العربية وجمهورية الصومال الفيدرالية.

وأضاف أنه بموجب مذكرة التفاهم سيتم تبادل الأبحاث والدراسات المتعلقة بالقضايا الأفريقية ذات الاهتمام المشترك تحقيقاً للتقارب بين الشعبين الشقيقين، وكذا تبادل زيارات الإعلاميين من البلدين للتعرف على أحدث التطورات والمستجدات في مجال الإعلام الرقمي والإلكتروني والمطبوع وفقاً للوائح الخاصة بالزيارات القصيرة المطبقة في كلا البلدين.

اقرأ ايضا :- رئيس الوزراء يستقبل نظيره الصومالي

وتابع: سيعمل الطرفان على تنسيق المواقف والجهود الإعلامية لمواجهة التحديات التي تواجه دول القارة الأفريقية ولتقديم صورة إيجابية عن البلدين، على أن يتم ذلك عبر الطرق الدبلوماسية، كما يعمل الطرفان على تقديم التسهيلات اللازمة للمراسلين الإعلاميين والصحفيين سواء المقيمين أو الموفدين في مهام رسمية إلى البلدين بهدف التغطية الإعلامية لأهم الأحداث والمناسبات الرسمية التي تقام في البلدين، وكذلك تقديم التسهيلات اللازمة للشخصيات الإعلامية والصحفية الزائرة.

ولفت “رشوان” إلى أنه بحسب مذكرة التفاهم ستقدم “الهيئة العامة للاستعلامات” من خلال – قطاع الإعلام الداخلي- خبراتها للطرف الصومالي في مجال التوعية بقضايا التنمية المجتمعية مثل “التعليم – الصحة – البيئة”، كما يعمل الطرفان على دعم العلاقات الثنائية بين الشعبين الشقيقين من خلال جمعيات الصداقة في البلدين لتعميق روابط الأخوة بين الشعبين.



Source link

التعليقات معطلة.