تحرير النساء المختطفات مع أطفالهن في بوركينافاسو

1


أفاد التلفزيون الرسمي ومصادر أمنية في بوركينا فاسو بأن الجيش حرر يوم الجمعة 62 امرأة و4 رضّع بعد أكثر من أسبوع على اختطافهم في شمال البلاد على يد مسلحين مفترضين.

وفي نشرة أنباء الثامنة ليلا بتوقيت وغرينتش، عرض التلفزيون الوطني في بوركينا فاسو صورا للنساء اللائي حررن، ونقلن إلى واغادوغو، مشيرا إلى أن ذلك تم إثر “عملية” للقوات المسلحة، دون مزيد من التفاصيل، إذ خُطفت النساء وأطفالهن يومي الخميس والجمعة قرب أربيندا في شمال البلاد بعدما غادرن قريتهن بحثا عن غذاء.

وأفادت مصادر أمنية لـ “فرانس برس” بأنه تم العثور عليهن في توغوري على بعد 200 كيلومتر جنوب مكان اختطافهن، قبل أن يتم نقلهن في المساء إلى العاصمة حيث استقبلهن مسؤولون من الجيش.

ونقلت “فرانس برس” عن أحد المصادر الأمنية قوله إن “استجوابهن سيمكن من معرفة المزيد عن خاطفيهن واحتجازهن”.

تجدر الإشارة إلى أن أربيندا تقع في شمال بوركينا فاسو، وهي منطقة تخضع لحصار جماعات إرهابية وبالكاد تتزود بالسلع الغذائية، حيث تقول الأمم المتحدة إن قرابة مليون شخص يعيشون حاليا في مناطق تحت الحصار في شمال البلاد وشرقها.

وتواجه بوركينا فاسو، ولا سيما شمالها، منذ عام 2015 هجمات متزايدة لجماعات إرهابية مرتبطة بتنظيمي “القاعدة” و”داعش”، خلفت آلاف القتلى ومليوني نازح على الأقل.





Source link

التعليقات معطلة.