بين الشائعة والحقيقة… بلماضي يحسم موقفه من تدريب منتخب الجزائر

1


يواصل الناخب الوطني جمال بلماضي صناعة الحدث في الوسط الكروي الجزائري بعد أن تم تداول أخبار عن إمكانية ترك منصبه كمدرب للجزائر.

وانتهى العقد السابق لمدرب الجزائر بنهاية عام 2022، وكان من المفترض أن يتم الإعلان عن تجديد عقده مع بداية السنة الجديدة 2023، ولكن ذلك لم يحدث لحد الآن، مما جعل الشائعات تنتشر بخصوص إمكانية رحيله عن منصبه.

بين الشائعة والحقيقة… بلماضي يحسم موقفه من تدريب منتخب الجزائر:

كشف الإعلامي الجزائري سمير العماري، من قناة “الهداف”، أن جمال بلماضي باقٍ في منصبه، وسيتم الإعلان عن تجديد عقده بصفة رسمية في غضون أيام معدودة.

وكتب العماري على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “مصدر مقرب من الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أكد لي أن جمال بلماضي مستمر في مهامه، ولا توجد أدنى ذرة شك من جانبه تجاه الاتحاد، ونفس الأمر ينطبق على الأخير، فكلا الجانبين مرتاح للعمل مع الطرف الآخر”.

powered by Advanced iFrame free. Get the Pro version on CodeCanyon.

وأضاف: “بلماضي سيواصل عمله كمدرب لمنتخب الجزائر حتى 2026، ولكن مع وجود هدف على المدى المتوسط يتعلق بنهائيات كأس أمم أفريقيا 2024”.

وتؤكد العديد من المصادر أن العقد الجديد للمدرب الجزائري سيستمر لمدة 3 سنوات إضافية، ولكن سيفسخ في حالة عدم نجاحه في التأهل لنصف نهائي المنافسة الأفريقية في نسخة كوت ديفوار التي ستلعب في عام 2024.



La source de l’article

التعليقات معطلة.