بعثة مصر بالأمم المتحدة تشارك في قداس عيد الميلاد بالكنيسة الأرثوذوكسية بجنيف

1


شاركت بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، ممثلة في المستشار أحمد سلامه سليمان نائب رئيس البعثة، في قداس عيد الميلاد المجيد بالكنيسة الأرثوذوكسية القبطية في جنيف الذى أقيم مساء أمس الجمعة، برئاسة الأنبا لوقا مطران الكنيسة، وذلك بحضور عدد من أعضاء البعثة المصرية في جنيف.

ونقل السفير وائل جاد، سفير  مصر لدى الاتحاد السويسري، تهنئة رئيس الجمهورية إلى أبناء الجالية المصرية من الأقباط بهذه المناسبة المجيدة، وتمنياته بدوام النجاح والتوفيق، وبالمزيد من التقدم والازدهار لمصرنا العزيزة.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي التهنئة لأقباط مصر بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك من داخل كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريك الكرازة المرقسية.

وقال الرئيس السيسي: ” كل سنة وأنتم طيبيين جميعا وعيد سعيد عليكم وعلينا كلنا جميعا ويارب السنة دي تبقى سنة خير وسلام وأنت وآمان ومحبة علينا كلنا مش بس في مصر في العالم كله” 

وتابع الرئيس: “انا عارف ان النهارده مناسبة جميلة وسعيدة والمفروض أقول كل سنة وأنتم طيبين.. وأوجه كل التقدير والاحترام والاعتزاز بقداسة البابا، متعرفوش مدى المحبة والتقدير والاعتزاز اللي بقدر بيه قداسة البابا وده مش من فراغ.. لكن كل مره اسمع حديث لقداسة البابا أو حتى الكتاب اللي أصدره اجد فيه حكمة وبلاغة عظيمة ولا انسى قوله الأديان تتوافق ومش لازم تتطابق وده صحيح”.

وأضاف الرئيس: ” انا بقول الكلام ده علشان تفصل محبتنا لبعض بدون تمييز ولازم النقطة دي الشعب المصري يجتهد انها تكون في نفوسنا كلنا وحتى أولادنا الصغيرة ومحتاجين دائما نأكد في كل مناسبة احنا واحد ومفيش أي شكل من أشكال التفرقة بينا هتنجح ابدا”.

وقال الرئيس: ” انا شايف ان الناس في مصر قلقانه وخايفة ومش هتقول ان ده مبرر لكن اذا كان كلامي بيطمنكم فانا يطمنكم.. ولو سمحتم يا كل الناس يا كل المصريين، انا في كل مناسبة بقول الحكاية دي، متديش ودنك لحد أقل ما فيه إنه مش مسئول لأن كل واحد يعرف على قده بداية من الموظف للمدير لحد اللي ربنا أراد له يتولي المسئولية”.

وطمأن الرئيس المصريين قائلاً: ” متخافوش ومش ليكم انتم بس لكل المصريين متخافوش لسببين الأول إن ربنا موجود ومش هيسبنا ، السبب الثاني اننا كدولة مسئوليها حريصين لأن الأزمة اللي موجودة في العالم كله ضخمة جدا، والدنيا بعد الأزمة هتبقى مختلفة جدا، لو استمرت الحرب دي لسنة تانية، واحنا الحمد لله ماشيين كويس، وان كنا بنعاني، بس منخافش ومتقلقش وناس كتير بتتكلم من غير ما تكون فاهمة ولو في حاجة هعملها هقولكم 

واختتم الرئيس حديثه قائلاً: “حاجة اخيرة هي مصر لو تعبت هنتخلي عنها .. كل سنة وانتم طيبين ويا قداسة البابا دعواتكم الطيبة لينا ولمصر”.

 



Source link

التعليقات معطلة.