بسبب الغلاء.. سُياح أجانب يهربون من بلدهم ويقررون المعيشة في مصر

1


عرض برنامج مساء dmc مع الإعلامي رامي رضوان والمذاع على قناة dmc تقرير مع سياح أجانب فضلوا قضاء موسم الشتاء في مصر للاستمتاع بالأماكن السياحية والأثرية وكذلك هربا من غلاء المعيشة في بلادهم.

اقرأ أيضاً| حواس: لم نمنع أحد من زيارة الأهرامات ورفضنا دخول «المحشي»

وقال السائحون: إنه مع الأزمة العالمية وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في المملكة المتحدة وعدد من الدول الأوروبية بدأ عدد منهم ومن بينهم المتقاعدين البحث عن طرق ذكية للتوفير منها السفر إلى مصر باعتبارها وجهات دافئة ومشمسة في الشتاء وإغلاق منازلهم لمدة لتجنب فواتير التدفئة والكهرباء والغاز في بلدهم وهربا من الصقيع في بلادهم.

ونقل التقرير قصة الزوجين البريطانيين هما جون ستيوارت ديفيس وزوجته بريندا الذين وجدا أن تكلفة قضاء عطلة لمدة 28 يوما أرخص من قضاء نفس المدة فى بريطانيا بجانب الهروب من جو الشتاء الممطر والبارد للاستمتاع بشواطئ مصر الرائعة.

كما استضاف البرنامج كلا من كلير كيونجهام وهي سائحة بريطانية في مصر بجانب جيري فرانسيس أحد السائحين البريطانيين في مصر وهما حاليا في الغردقة، وخلال الحوار قالا السائحان: إن الجو في بلادهم متجمد وشديد البرودة، كما أن الأسعار في بلادهم في السماء ومرتفعا جدا ولذلك فكرنا في قضاء وقت خارج بريطانيا بعيدا عن أسعار الغاز المرتفعة فاخترنا مصر.

وأكدا أنهما سوف يزروان الأقصر، وأنهما يحاولان تعلم اللغة العربية وأنهما اختارا مصر لأن الطقس أكثر من رائع ومناظر سياحية خلابة وأنهما يحاولان تعلم اللغة العربية، كما أشادا بالخدمات وحسن معاملة المصريين لهم.

كما أكدا أنهما سوف ينصحان الأصدقاء والأقارب بزيارة مصر لأن المكان رائع والناس طيبون وحسن الضيافة والكرم المصري والسلع متوافرة وبأسعار جيدة وكل الخدمات أيضا موجودة.



Source link

التعليقات معطلة.