انتهاء تفشي وباء “إيبولا” في أوغندا

1


أعلنت الحكومة الأوغندية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، نجاحها في القضاء على تفشي وباء “إيبولا” الأخير.

وقالت وزيرة الصحة روث أسينغ: “وضعت أوغندا حدا لتفشي فيروس إيبولا من خلال تكثيف تدابير المكافحة الرئيسية مثل المراقبة وتتبع المخالطين والعدوى والوقاية والسيطرة”، مشيرة إلى أنه “بينما قمنا بتوسيع جهودنا لوضع استجابة قوية في مكانها في المناطق التسع المتضررة، الحل السحري كان في مجتمعاتنا التي أدركت أهمية القيام بما هو مطلوب لإنهاء تفشي المرض، واتخذت الإجراءات المطلوبة”.

وأكدت الوزيرة أنه “لم يتم تسجيل أي حالات جديدة خلال الـ 42 يوما الماضية”.

بدوره، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس: “أهنئ أوغندا على استجابتها القوية والشاملة التي أدت إلى الانتصار على إيبولا”، مضيفا: “لقد أظهرت أوغندا أنه يمكن هزيمة فيروس إيبولا عندما يعمل النظام بأكمله معا، بدءا من وجود نظام تنبيه في مكانه، وحتى إيجاد ورعاية الأشخاص المتضررين وجهات الاتصال بهم، إلى اكتساب المشاركة الكاملة للمجتمعات المتضررة في الاستجابة”.

وأكد أن “الدروس المستفادة والأنظمة المطبقة لهذا التفشي ستحمي الأوغنديين وغيرهم في السنوات القادمة”.

وكانت أوغندا سجلت 142 حالة، من بينها 56 حالة وفاة، منذ الإعلان عن تفشي سلالة السودان من فيروس إيبولا في سبتمبر.





Source link

التعليقات معطلة.