العثور على وثائق سرية في منزل بايدن

1


أعلن البيت الأبيض، يوم الخميس إنه عثر على “عدد صغير” من الوثائق السرية في منزل جو بايدن الخاص في ويلمنغتون في ولاية ديلاوير، يعود تاريخها إلى فترة توليه منصب نائب الرئيس خلال عهد باراك أوباما.

وحسب وكالة “سكاي نيوز”، عثر على وثائق أخرى في مركز بحوث في واشنطن حيث كان يملك بايدن مكتبا، ما يشكّل إحراجا للبيت الأبيض في وقت تحقّق السلطات في فضيحة أكبر بكثير ترتبط بإساءة استخدام الرئيس السابق دونالد ترامب وثائق سرية.

وبعد العثور على مواد سرية في مكتب قديم  لبايدن، اكتشف المساعدون مجموعة ثانية من الوثائق السرية في موقع كان من المعروف أن بايدن يستخدمه بعدما ترك منصبه كنائب للرئيس الأسبق أوباما.

ونقلت شبكة “إيه سي سي” الإخبارية عن مصادر وصفتها بالمطلعة إن المجموعة الثانية من الوثائق احتوت على معلومات سرية. ظهرت إلى النور عندما أجرى مساعدو بايدن بحثًا مكثفًا عن المواقع التي عمل فيها بعد ترك إدارة أوباما.

ووفقا للمصدر، فإن الدفعة الأصلية المكونة من نحو 10 وثائق تم العثور عليها في نوفمبر الماضي، وهي تحتوي على أوراق إحاطة سرية لنائب الرئيس حول دول أجنبية، تم تصنيف بعضها في غاية السرية.





Source link

التعليقات معطلة.