التكوين المهني..صالون الابتكار وفتح تخصصات هامة في شهر فيفري القادم

1


الجزائرالآن _أعلن مدير التعليم والتكوين بوزارة التكوين والتعليم المهنيين، مولود بولعوينات، أنّ منظومة التكوين والتعليم المهنيين تنتج 300 ألف خريج سنوياً، مركّزاً على أهمية مساهمة المؤسسات الاقتصادية في عموم عمليات التكوين.

وكشف المتحدث عن تنظيم صالون الابتكار وفتح تخصصات تكوينية هامة في شهر فيفري القادم، مبرزا الاهتمام بصناعة السفن ومنظومة الصيد، والانفتاح على المقاولاتية، من خلال انشاء دار للمرافقة عبر الولايات لمساعدة الخرّيجين على إنشاء مؤسسات.

وفي تصريحات خاصة ببرنامج “ضيف الصباح”، أشار بولعوينات إلى استعدادات حثيثة لإقامة صالون الابتكار أواخر فيفري القادم، وقال إنّ الحدث سيغطي اختراعات جميع ناشطي مؤسسات التكوين، وبرسم دورة فيفري 2023، أفاد ضيف الأولى: “يجري التحضير لفتح تخصصات هامة في تحلية المياه عبر المدن المطلة على السواحل، كما أنّ التفكير جارٍ في تطوير التخصصات المتصلة بالأمن الغذائي”.

ونوه بولعوينات إلى إبرام مصالح وزارة التكوين والتعليم المهنيين، اتفاقية للتكوين مع مؤسسة فيات الجزائر في مختلف مجالات صناعة السيارات، فضلاً عن توقيع اتفاقية ثانية مع مؤسسة رونو الجزائر، إضافة إلى مذكّرة تفاهم مع مؤسسة بيجو ستروان، ناهيك عن اتفاقية مع جي تي زاد الألمانية للإسهام في التكوين.

وفي مقابل تأكيده أنّ الاهتمام لا يزال مستمراً بالحرف اليدوية، سجّل المتحدث ذاته وجود أكثر من 1200 مؤسسة تكوين من المستوى الأول إلى المستوى الخامس عبر الوطن وفي كافة المجالات، والعمل على تحسين مستويات العمال والأساتذة، لإنتاج يد عاملة مؤهلة.



Source link

التعليقات معطلة.